إكرام | الجمعية الأهلية لإكرام المسنين

الصفحة الرئيسة
السياسات والقوائم المالية
النموذج الشامل لإكرام
رؤية الجمعية
الهيكل التنظيمي
مجلس الإدارة والموظفون
القسم النسائي
إبلاغ عن مخالفة
الخدمات الإلكترونية
اتصل بنا




جمعية إكرام تقف على حالات المسنين في قرية الجوة بمحافظة المخواة
 
 
 
 
 
 
تابع صاحب السمو الملكي الأمير الدكتور حسام بن سعود بن عبدالعزيز أمير منطقة الباحة حالات المسنين التي ظهرت في وسائل التواصل الاجتماعي، والتي أظهرت وضعهم الانساني من حيث السكن والأثاث والحالات الصحية . حيث تسكن هذه الأسرة في قرية الجوة بمحافظة المخواة ومكونة من رجلين وثلاث نساء بينهن فتاتين معاقتين لم تتجاوز أعمارهن ثلاثين عاما. ووجه سموه على الفور بإنهاء معاناتهم وتزويده بتقرير عن ذلك. حيث وقف كل من محافظ المخواة الدكتور محمد بن جمعان دادا ومدير عام فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية أحمد العاصمي ومدير جمعية إكرام المسنين بالمنطقة عبدالرحمن أبورياح ونائب رئيس مجلس إدارة جمعية البر الخيرية بالمخواة موسى داوود، على حالات المسنين وتم تأمين السكن اللازم لهم. فيما حاول مدير فرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية إقناع والدي الفتاتين المعاقتين بنقلهما إلى التأهيل الشامل وعلاجهن ومتابعة حالاتهن، إلا أنهما رفضا بحجة انهما لا يستطيعان العيش بدونهما. وقد تبرع وعلى الفور عدد من أهل الخير بأجهزة كهربائية تحتوي على مكيفات وثلاجات وفرن وغيرها. فيما تبرع الدكتور صالح عباس طبيب العيون ورئيس مجمع عيادات بن عباس لجراحة العيون بإجراء العمليات اللازمة لهم. من جهته أكد الدكتور سعيد المرطان رئيس جمعية إكرام المسنين أن الجمعية ستساهم بما تستطيع لتخفيف معاناة هؤلاء. فيما اكد العاصمي انه سيتم إزالة الغرف الشعبية التي يقطنونها وإعادة بنائها لتكون ملائمة للعيش فيها. من جهة أعرب محافظ المخواة عن شكره نيابة عن أمير الباحة لفرع وزارة العمل والتنمية الاجتماعية على متابعته الفورية لحالة هذه الأسرة وكذلك للجمعيات الداعمة ولأهل الخير الذين بادروا في تأمين مستلزمات الأسرة من غذاء وأجهزة كهربائية وغيرها. مطالبا أهل الخير بالمساهمة في إعادة بناء منزلهم.