إكرام | الجمعية الأهلية لإكرام المسنين

الصفحة الرئيسة
السياسات والقوائم المالية
النموذج الشامل لإكرام
رؤية الجمعية
الهيكل التنظيمي
مجلس الإدارة والموظفون
القسم النسائي
إبلاغ عن مخالفة
الخدمات الإلكترونية
اتصل بنا




جمعية إكرام المسنين تتلقى دعمًا بمبلغ مليوني ريال من عدد من رجال أعمال منطقة الباحة

تلقّت الجمعية الخيرية لإكرام المسنين (إكرام) في منطقة الباحة دعمًا ماليًا من عدد من رجال الأعمال، وصل إلى مليوني ريال يتقدمهم الشيخ سعد بن علي زومة الذي تبرع بمبلغ مليون ريال لصالح أوقاف الجمعية.

جاء ذلك إثر العرض الذي قدمه الدكتور سعيد بن سعد المرطان رئيس مجلس إدارة الجمعية خلال استضافته لعدد من رجال الأعمال في مدينة جدة، تحدث فيه عن الجمعية وفكرة تأسيسها ورسالتها ورؤيتها، وكذلك أنشطتها وبرامجها ومنهجيتها.

وتناول العرض مشروع منتجع إكرام الوطني الذي يساهم فيه الشيخ علي المجدوعي ببناء المرحلة الاولى منه، والوقف الخيري الذي سينفذ على أرض الجمعية على طريق الملك عبدالعزيز في مدخل مدينة بالجرشي.

وسيكون له أثر كبير في دعم الجمعية لتسيير المنتجع وكذلك برامجها وأنشطتها، والذي يبلغ تكلفته مبدئيًا 50 مليون ريال، ومن المتوقع أن يدر دخلاً لايقل عن 5 ملايين ريال سنويًا.

حيث أهاب الدكتور المرطان بالحضور التبرع للوقف الخيري وذلك للبدء الفوري في تنفيذه، وقد استهل التبرعات الشيخ سعد بن سعيد مشني بمبلغ مائة ألف ريال، والشيخ سعد بن زومة بمليون ريال، وشركة آل طاوي بمبلغ 250ألف ريال، والشيخ سعيد بن احمد الزهراني بمبلغ 125 ألف ريال، والشيخ عبدالعزيز بن عبدالله العفيص وأبنائه بمبلغ 100 ألف ريال، وسعيد بن عبدالله فرحه بخمسين الف ريال، وصالح وأحمد سعيد حويس بمبلغ 50ألف ريال، وسعيد عبدالله الغامدي بمبلغ 50 ألف ريال، وتوالت التبرعات من عدد من رجال الأعمال الحضور حتى وصل المبلغ إلى مليوني ريال تقريبًا.

وقد أشاد الدكتور سعيد المرطان بكرم رجال الأعمال ومساهمتهم الفاعلة، سائلاً الله العلي القدير أن يجعل ذلك في موازين حسناتهم، مؤكدًا في الوقت نفسه أن التبرع للوقف لازال مفتوحًا بمبلغ 25 ريال للسهم الواحد تودع في الحسابات المخصصة لذلك في كل من البنك الأهلي والراجحي والإنماء.