إكرام | الجمعية الأهلية لإكرام المسنين

الصفحة الرئيسة
السياسات والقوائم المالية
النموذج الشامل لإكرام
رؤية الجمعية
الهيكل التنظيمي
مجلس الإدارة والموظفون
القسم النسائي
إبلاغ عن مخالفة
الخدمات الإلكترونية
اتصل بنا




(إكرام) تُقِر حساباتها الختامية في اجتماع الجمعية العمومية الثالث.

 

أقرّت الجمعية العمومية للجمعية الخيرية لإكرام المسنين " إكرام " في منطقة الباحة، حساباتها الختامية في الاجتماع الأخير الذي عقدته الجمعية في فندق سويس انترناشيونال في بلجرشي يوم الأربعاء: 16 /8 / 1439هـ ، بحضور مدير مركز التنمية الاجتماعية بالباحة خالد بن صالح الزهراني وشباب ضيف الله الغامدي من المركز ورئيس مجلس إدارة الجمعية الدكتور سعيد بن سعد المرطان وعدد من أعضاء الجمعية العمومية.

وقد استهل الدكتور المرطان الاجتماع بكلمة اشاد فيها بالحضور وتجشمهم عناء السفر من عدة مناطق في المملكة لحضور الاجتماع، مستعرضا مشاريع الجمعية التي ستبدأ في تنفيذها في غضون الأيام القليلة القادمة ومنها منتجع إكرام الوطني والذي تم طرحه للمنافسة بين الشركات والمؤسسات المتخصصة في مجال الإنشاءات والتعمير. حيث سيتم فتح المظاريف المتعلقة بذلك. مؤكدا أن المنتجع يهدف إلى استقطاب أكبر عدد ممكن من كبار السن الذين ليس لهم عائل من الدرجة الأولى لتوفير حياة كريمة لهم. واضاف أن هناك مشاريع أخرى وهي دار الضيافة وفندق إكرام وأبراج اكرام. وكلها مشاريع وقفية تهدف إلى تشغيل المنتجع، وتنتظر مزيدا من التبرعات من أهل الخير في هذه البلاد الطاهرة. سائلا الله العلي القدير للمتبرعين وعلى راسهم الشيخ علي المجدوعي أن يجزل لهم الأجر والمثوبة وأن يبارك لهم في أموالهم وصحتهم.

من جانبه أعرب مدير مركز التنمية الاجتماعية عن شكره للجمعية وأعضائها مؤكدا أنها من الجمعيات الناجحة، خاصة بعد حصولها على الدرجة الكاملة في الحوكمة. لافتًا إلى أن الجمعية تسير وفق ما خطط لها وأنها تجد الدعم الكامل من وزارة العمل والتنمية الاجتماعية لتقوم بدورها الانساني في خدمة هذه الفئة الغالية على المجتمع.

فيما استعرض مدير الجمعية عبدالرحمن بن عطية أبورياح منجزات الجمعية خلال عام 2017 وحتى تاريخ انعقاد الجمعية وذلك بعرض مرئي عما تم تنفيذه خلال تلك الفترة. وألقى عضو الجمعية سعد سعيد مشني قصيدة إعجاب بالجمعية وبرامجها وأهدافها ورؤيتها ومشاريعها.

فيما أشاد الدكتور صالح عباس عضو الجمعية العمومية وعضو مجلس منطقة الباحة ورئيس جمعيتي تعاطف الخيرية والبر الخيرية بالباحة بجهود الجمعية وتجانس أعضائها وحرصهم على الارتقاء بأعمالها. وفي ختام الجمعية أكد الحضور على أهمية تكثيف البرامج التوعوية للمجتمع والتعريف بأهداف الجمعية ومشاريعها ومستقبلها متمنين لها التوفيق والنجاح في جميع أعمالها.

وكان مجلس إدارة الجمعية قد عقد لقاء قبل الجمعية العمومية ناقش من خلاله جدول العمل المشتمل على تقارير المشاريع والمنجزات والميزانيات وأداء الموظفين وبرامج وفعاليات الجمعية خلال صيف هذا العام. حيث وافق على إقامة برنامج في "منزلي مسن" بالشراكة مع الرعاية المنزلية في صحة الباحة وكذلك برنامج " ليالي الطيبين" خلال برامج صيف الباحة 1439هـ.